تحذير: لا تتركي أطفالك في يد أبيهم

بواسطة | سبتمبر 26, 2014
4848 مشاهدة | 0 التعليقات

تحذير لا تتركي أطفالك في يد أبيهم
يسكن أخي في الشقة التي تقابلنا ولديه ابنتان إحداهما في الخامسة من عمرها والأخرى في شهرها السابع. منذ قدوم الصغيرة تقريبًا وكثيرًا ما يأتي بها إلينا عندما تنشغل زوجته وتعهد بها إليه قليلًا وفي العديد من المرات نسمع بكاءها الشديد ونفاجئ بأنها كانت في عهدة بابا ثم ارتطم رأسها بشيء ما، وهكذا يبدأ كلاهما في التلاوم عن سبب ما حدث ثم نمزح نحن معهما بأننا سنأخذ وصاية الصغيرة التي يهملها بابا وماما.

يتكرر الموقف السابق مع الكثير من الأمهات، حيث لا يعرف الأب كيفية العناية بالصغيرة جيدًا خاصة في الشهور الأولي، لأنة لا يفهم تحديدًا لماذا يبكي الطفل!

بلا شك يشعر الطفل بأنه أكثر أمانًا مع أمه وفي الحقيقة فإن الأمهات أكثر قدرة على رعاية الصغار من الآباء في المجمل العام، وإن كان بعض الآباء يمتلكون هذه القدرة وهذا الصبر. ربما يستطيع الآباء رعاية الصغار بعد عمر الثالثة مثلًا أكثر من عمر ما قبلها.
لكن ماذا لو اضطرت الأم لأي سبب من الأسباب ترك الصغير مع والده أو مع أحد أفراد العائلة ليوم كامل مثلًا؟
خلال العام الأول في الشهر السادس أو التاسع قد يفزع الصغير ويظن أنه لن يراك لذا فهو يبكي بمجرد غيابك عن ناظريه ولو كنت في نفس المنزل، ولهذا يجب عليك مراعاة ما يلي:

عدم تركه إلا مع شخص يعتاد عليه جدًا مثل والده أو جدته أو خالته أو عمته بشرط أن يكون معتادًا على رؤيتها كثيرًا ويهش لها
إن كنت ترضعين طبيعيًا فلا يجب الخروج وتركه إلا بعد إرضاعه وإشباعه تمامًا وإن كنت ستتغيبين فترة طويلة فيجب تحضير رضعة أخرى له من لبنك أو من اللبن الصناعي إن كنت تمزجين بين الاثنين
إن كنت ترضعين صناعيًا فعليك التأكد من إعداد الرضعات أو أن يكون الشخص المسؤول قادر على إعدادها
إن كان صغيرك قد بدأ يأكل الأطعمة الصلبة فعليك أن تعدي له وجبة أو اثنتين
لا تنسي كل ما يهمه ويمكن أن يسليه من ألعاب أو غير ذلك
لا تنسي وجود ملابس إضافية وغيارات

[اقرأي أيضا : 6 علامات لمعرفة هل معاملة المربية للطفل جيدة أم لا]
ما بعد العام الأول، ربما يصبح أكثر حرية واجتماعية لكنه سيشعر بالخوف لعدم وجود والديه لذا فإن النصائح السابقة تنطبق عليه أيضًا مع ضرورة وجود ألعاب ومسليات أخرى.
أما بعد العام الثاني والثالث فيجب أولًا أن تشرحي لطفلك أنك ستتركينه مع نينا أو مع خالتو مثلًا أو مع بابا وعليك أن تحرصي على شرح الوقت له بطريقة بسيطة فمثلًا أنا سأخرج صباحًا وسأعود مساءً عندما يأتي الليل.
عليك في كل الأحوال أن يظل هاتفك بجانبك لأي استفسار من بابا أو من جليس الأطفال وعليك أيضًا أن تنبهي بابا لما يريده ويحبه وهكذا.
وأخيرًا عليك أن تنبهي بابا بعض الشيء للانتباه للصغير فقط لأن عدم التركيز قد يؤدي لمشكلات كبرى والرجال في الغالب يعانون من مشكلة عدم التركيز في أكثر من شيء معًا.
ويفضل أن تبدأي في ذلك حتى لو كنت ربة منزل ليعتاد على أنك لست معه على الدوام وبالتالي يعتاد على المدرسة، ويمكنك أن تسمحي لشقيقتك أو شقيقة زوجك باصطحاب الصغير في نزهة مثلًا وحدهما.
الفطام الاجتماعي مهم لكن من المهم أيضًا أن تهيئي طفلك ونفسك وجليس الطفل بابا أو غيره لذلك.
اروي لنا عن تجربتك في أول مرة تركت فيها صغيرك مع بابا أو مع نينا أو خالتو وماذا حدث؟