تحديد جنس الجنين..الأساليب والطرق الممكنة

بواسطة | نوفمبر 10, 2014
13350 مشاهدة | 0 التعليقات

تحديد جنس الجنين..الأساليب والطرق الممكنة

مما لا شك فيه أن مشيئة الله سبحانه وتعالى هى الغالبة في تحديد ما نرزق به من بنين أو بنات، إلا أنه توجد ثلاث طرق علمية لتحديد جنس المولود:

 

الطريقة الأولى:

تعرف بطريقة التحكم في الوسط المهبلي للمرأة: الذي عادة ما يكون حامضياً، وهذا مالا تتحمله الحيوانات المنوية التي تحمل صفة الذكورة، حيث تعيش وتستطيع الوصول للرحم بشكل أفضل فى الوسط القلوي، وهكذا إذا رغبت المرأة في إنجاب ولد عادة ما يتم إعطاؤها غسول قلوي للتشطيف، بالإضافة إلى بعض التنبيهات علي ميعاد الجماع وطريقته وهو ما يساعد على زيادة نسبة إنجاب الذكور بنسبة 80-85%، أما التي ترغب في إنجاب بنت فيتم إعطاؤها غسولاً حامضياً.

 

الطريقة الثانية:

وتعرف بالتلقيح الصناعي: وفيها يتم أخذ السائل المنوي من الزوج ويتم فصل الحيوانات المنوية التي تحمل صفة الذكورة أو الأنوثة وحقنها داخل الرحم، ونسبة نجاحها أيضاً لا تتعدى 85%

 

أما الطريقة الأخيرة:

فهى الحقن المجهري: وفيها يتم تلقيح بويضات المرأة بالحيوانات المنوية التي تحمل صفة الأنوثة أو الذكورة بعد فصلها ثم الانتظار حتى تنقسم الخلايا إلى 8 خلايا ويتحدد جنس المولود بواسطة فحص الكرموسومات للتأكد إذا كان ذكراً أم أنثى، ثم يتم حقنه داخل الرحم، وهى طريقة ناجحة بنسبة 100% في تحديد جنس المولود، لكنها لم تلق قبولاً علماء الدين.