لماذا يتأخر حدوث الحمل (1)

بواسطة | نوفمبر 10, 2014
10592 مشاهدة | 0 التعليقات

تأخر-حدوث-الحمل

تشرح د. رجاء منصور مديرة المركز المصري لأطفال الأنابيب والحاصلة على الدكتوراة من جامعة ماسترخت بهولندا في تحسين نتائج أطفال الأنابيب، الأسباب التي تؤدي إلى تأخر حدوث الحمل وذلك في كتابها (الخصوبة .. أسباب تأخر الحمل وأحدث الطرق لعلاجها)، تقول د. رجاء أن الأسباب تنقسم إلى أسباب تتعلق بالزوج وأسباب أخرى تتعلق بالزوجة.

 

في الجزء الأول نتعرض للأسباب المتعلقة بالزوج:

 

إن حوالي أربعين في المائة من أسباب تأخر الحمل تكون من ناحية الزوج، ويمكن معرفة ذلك عن طريق تحليل السائل المنوي معملياً بالإضافة إلى إجراء بعض الإختبارات الأخرى.

ويعتبر السائل المنوي طبيعياً حسب تقدير منظمة الصحة العالمية (WHO) إذا كان عدد الحيوانات المنوية أكثر من عشرين مليون في المليلتر، ونسبة الحيوانات المنوية المتحركة تبلغ خمسين في المائة أو أكثر، وكذلك نسبة التشوهات في الحيوان المنوي لا تتعدى سبعين في المائة.

 

ومن أسباب عدم الإنجاب التي أوردتها د. رجاء منصور ما يلي:

* قلة عدد وضعف نشاط الحيوانات المنوية في السائل المنوي

والسبب في ذلك غير معروف في معظم الأحوال، وفي بعض الحالات يكون السبب نتيجة لإلتهابات الجهاز التناسلي أو نتيجة للتعرض لعوامل تؤثر سلبياً على نشاط الخصية مثل:

  • المواد المشعة.
  • درجات الحرارة العالية
  • بعض الأدوية وأكثرها ضرراً أدوية علاج الأورام السرطانية.
  • الإصابة بأي مرض يسبب إرتفاع درجة حرارة الجسم قد يؤدي إلى ضعف نشاط الخصية، وضعف السائل المنوي لمدة تصل إلى ستة أشهر، حتى يعود بعدها إلى النشاط الطبيعي بالتدريج.
  • التعرض لمخدر عام.
  • العمليات الجراحية.
  • الحروق وإصابات الرأس.
  • تناول الكحوليات أو المخدرات.
  • التعرض لبعض المواد السامة والتلوث البيئي، كالتعرض للرصاص، والزئبق، والمبيدات الحشرية.
  • تدخين الحشيش.
  • إضطرابات في الهرمونات.

* عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي، وقد يحدث هذا نتيجة لآي من العاملين التاليين:

إنسداد في مجرى السائل المنوي

ضعف شديد في تكون الحيوانات المنوية

 

بالنسبة للإنسداد في مجرى السائل المنوي والذي تعمل فيه الخصية بشكل طبيعي، ولكنها غير قادرة على الخروج في السائل المنوي، فهذا يحدث نتيجة لأي من الأسباب التالية:

  • أسباب خلقية مثل عدم وجود الحبل المنوي، وعدم تكوينه في مرحلة الجنين.
  • أسباب مكتسبة نتيجة التليف الناتج عن أسباب سابقة كالدرن، البلهارسيا، السيلان.
  • قطع الحبل المنوي بطريق الخطأ أثناء إجراء جراحات مثل إستئصال البروستاتا، أو الفتق في المنطقة بين البطن والساق.
  • نتيجة التعرض للحوادث، ولكن هذا يعد أمر نادر الحدوث.

 

أما بالنسبة للسبب الثاني لعدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي فهو الضعف الشديد في تكوين الحيونات المنوية في الخصية ويؤدي إلى ذلك كل الأسباب التي ذكرت سابقاً والمتسببة في قلة عدد ونشاط الحيوانات المنوية، وبالإضافة إلى ذلك هناك أسباب أخرى مثل:

عدم نزول الخصية في الكيس الخاص بها وبقائها داخل البطن أو الحوض، وقد يحدث هذا لأحدى أو كل من الخصيتين، وغالباً ما يحدث ذلك بنسبة أكبر في الأطفال المبتسرين، والخصية التي لا تنزل إلى كيس الصفن قبل سن البلوغ تتأثر وظيفتها سلبياً بدرجة كبيرة جداً.

أسباب وراثية ويظهر ذلك بعمل تحليل لكروموسات الدم.

قد يلحق الضرر بالخصية الإصابة بفيروس الغدة النكفية والذي قد يصيب حوالي عشرين إلى ثلاثين بالمائة من الأولاد بعد سن البلوغ.

إذا تعرضت منطقة الخصيتين لحادث شديد قد يؤدي ذلك إلى نزيف وتليف وفقدان لوظيفتها.