فارق السن فى الزواج

بواسطة | نوفمبر 16, 2014
1953 مشاهدة | 0 التعليقات

فارق السن فى الزواج

فارق السن من أهم العناصر فى الزواج  , فدائما ما يشكل هذا الفارق ركن رئيسي من أركان الزواج , وبالرغم من ذلك وفى الأونة الأخيرة ظهر العديد من الأزواج وبينهم فارق كبير فى السن وعادة ما يكون الزوج هو الأكبر سناً من الزوجة, ويعود ذلك الى أن الفتيات تفضل الرجل الناجح فى حياته والذى يتمتع بخبرة استمدها من التجارب الحياتية له, لذا يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال” موقع زواج اسلامي  ” السن الأمثل للزواج والمشاكل الزوجية الناتجة عن فرق السن بين الزوجين .
متوسط سن الزواج :
بعد نظرة سريعة على بعض البيانات الإحصائية تبين أن متوسط سن الزواج تغير فى السنوات الاخيرة كثيرا, فارتفع عند الرجل من سن 23 :26 سنة الى 29 أو أكثر وللنساء من 18 و17 سنة الى 23 و24 سنة وقد يتاخر سن الزواج عن ذلك فى بعض الأحيان, ويعود هذا التأخير فى سن الزواج للمراة الى عدة عوامل منها التعليم وعمل المراة ,فأصبحت المرأة تهتم بعملها ونجاحها به وأصبحت تضعه فى أولوياتها حتى قبل الزواج, أما بالنسبة للرجل فيعود الى تفضيله للنجاح فى عمله أولا والاستقرار المهنى قبل الزواج  .

مشاكل الفارق الكبير فى السن بين الازواج :
فى بعض الاحيان يصل فارق السن فى الزواج الى 15 عاما وأكثر والذي ينتج عنه العديد من المشاكل منها انعدام التفاهم والمشاكل المادية مما يؤدي الى عدم السعادة والحزن والشعور بالضيق و كره الحياة الزوجية, وتتفاوت نسب هذه المشاكل بين كل زوجين وفى بعض الأحيان يضاف إليها الخيانة وذلك للبحث عن المشاعر التى يفقدها فى حياته الزوجية, قد تتفاقم هذه المشاكل الى الحد الذي يوصل  للإنفصال.

ماهو فارق السن المثالى بين الأزواج؟
لكي يكون هذا الركن فى الزواج مثاليا يجب ان يكون فارق الزواج ما بين 4 الى9 سنوات بين الزوجين وبالطبع يكون الرجل هو الأكبر سنا وذلك لأن الرجل يصل الى مرحلة البلوغ والنضج متأخرا عن المرأة ,وأيضا حتى يكون مستعدا لتحمل أمر أسرة وارتباطات هائلة تقيده , و يكون قد استقر مهنيا فيستطيع أن يعول اسرته بلا أى مساعدات من والده أو والد زوجته.

تأخر سن الزواج عند المرأة :
كما تم الذكر من قبل فقد تأخر سن الزواج للمرأة وذلك لإهتمامها بالتعليم والنجاح فى العمل وتحقيق طموحاتها فى الوظيفة, ولكن عليها توخي الحذر فى هذا التأخر, لا يجب ان تتأخر كثيرا وذلك لإن الحمل فى السن الكبير يؤدي الى مضاعفات ومخاطر للام و الطفل.

وبالرغم من أن فارق الزواج الكبير يؤدى لمشاكل كبيرة وعديدة ألا أننا فى بعض الاحيان نجد أزواج بينهما فارق هائل فى السن و لكنهما فى سعادة وتفاهم و وفاق لن تجده بين المتقاربين فى السن , ولكن هذه نسبة بسييطة جدا اذا ما قورنت يالزيجات الفاشلة, لذا عليك إختيار الشخص المناسب , وتذكر أن ذلك الإختيار لشريك الحياة هوه الإختيار الأهم والأصعب , و تذكر أيضا إن هذا الشخص سيقضي معك بقية حياتك , فتمهل فى هذا الاختيار