الخاطبة الالكترونية التعارف الآمن عبر الانترنت

بواسطة | نوفمبر 21, 2014
2156 مشاهدة | 0 التعليقات

الخاطبة الالكترونية التعارف الآمن عبر الانترنت

 

الخاطبات أو الخطابات هن سيدات يلجأ إليهم من يريد  الزواج للبحث عن زوج أو زوجة وهي امرأة تكون علي معرفة بالعائلات والاسر الموجودة في نطاق المدينة أو المحافظة التي تقيم بها.

وقد اخذت الخاطبة شهرتها بعدما جسدتها الفنانة نيللي في فوازير رمضان وتغنت بمهنتها، لكن مهنة الخاطبة غابت فترة طويلة عن المجتمعات العربية حيث قررت الفتيات والشباب اختيار طريقة  الزواج والتعرف على الطرف الأخر بمعرفتهم.ولكن منذ خمس سنوات تقريباً بدأت الخاطبة تلوح بوجهها المشرق مرة أخرى،حيث ازدهار عمل الخاطبات في الآونة الأخيرة عندما ظهرات ظاهرة العنوسة العربية حيث أصبح  سن الزواج في ارتفاع مستمر، لأن الرجل بات مضطر للبقاء بلا ارتباط فترات طويلة بسبب العامل الإقتصادي بالدرجة الأولى وغلاء المهور وتبني بعض الثقافات الغرب التي تعطي الأولويات الأولي للدراسة والعمل والعذوبية وعندما يحين موعد زواجه يصدم الرجل عندما لا يجد من يساعده فى العثور على شريكة حياته نتيجة لغياب دور الاسرة التي كانت تلعب دور رئيسي فى البحث عن الزوجه المناسبة له او لعدم توافر شروط الرجل فى العرايس المعروضه عليه من جانب الاهل حيث اصبح للرجل تفكيرة المختلف وصفاته فى شريكة حياته التي تتوائم معه.

اللافت للنظر أن طلبات زواج الفتيات باتت توازي طلبات زواج الرجال، ومعظم مقدمات طلباتالزواج لفتيات متعلمات وهن علي قدر كبير من الجمال والثقافة لكن قد يكون فاتهن فرصة العثور على شريك الحياة وهن مشغولات بالتحصيل العلمي او لضيق الحياة الاجتماعية حيث اصبحت دورة حياة الفتيات محصوره بين البيت والعمل كما ان القيم المجتمعية السائدة الان تحرم الفتاة و اسرتها من طلب الزوج الصالح لأبنتهم مثلما فعلت منذ قرون السيد خديجة أم المؤمنين عند طلبتالزواج من خير خلق الله وان حدثت الان قد تظل وصمة عار فى جبين الفتاة مدي الحياة وقد يتهمها البعض انها تبحث عن الزواج بنفسها او عبر اسرتها لوجود عيب فيها وفي هذه الدائرة الضيقة لم تحظي الفتيات بمواصفات شريك الحياة المناسب لهن والمتكافىء معهم فأصبحوا يفضلنا لفظ عانس مع مرتبة الشرف عن لفظ متزوجه من نصف رجل أعوله ولا افهمه ولا يفهمني ولا يتناسب معي. وهذا ما يوقع عدداً كبيراً من الفتيات العربيات في شرك العنوسة لذا اصبحت الحاجة ملحة لقنوات شرعية جدية تفسح الطريق للتعارف وتوفر البيئة المناسبة للتعارف بهدفالزواج وتضم اعداد كبيرة من الباحثين الجدين عن الزواج من مختلف الاعمار والمستويات والاقطار العربية .

الخاطبة الالكترونية.. التعارف الأمن عبر الانترنت
الخاطبة الالكترونية أسلوب أكثر تطورا وحضارية للبحث عن زوج أو زوجة من خلال قاعدة كبيرة من طلبات الزواج المقدمة من الالاف الراغبين فى الزواج(ذكور-اناث)من كل أقطار العالم العربي  من كل الاعمار والمستويات والحالات الاجتماعية مع مزيد من الخصوصية والسرية التي كنت تفتقدها مع الخاطبة التقليدية، الخاطبة التقليدية قد تتقضي منك الالاف الريالات وتعطيك القليل من الاختيارات بعكس الخاطبة الالكترونية حيث الاشتراك والتجربة مجانا وحينما يقرر العضو  الاستمرار عليه دفع مصاريف تكلفة الخدمة فقد التي لا تزيد عن بضع ريالات، الخاطبة الالكترونية تغنيك عن الخاطبة التقليدية مع المزيد من الصلاحيات والمميزات والسرية اعبر الى تجربتك بنفسك وشيد عالمك الخاص بصحبة شريك حياتك الذي اختارته بنفسك عش فى التجربة وأعمر فيها عقلك ولا تنسي ان تسمع صوت احساسك وكون على يقين ان الزواج قسمة ونصيب ولا تتسرع بالموافقة او الرفض فالزواج قرار مصيري سوف يحدد حاضرك ومستقبلك انت واسرتك وابنائك في الختام أتمني لكل الفتيات والرجال زواج ناجح وحياة زوجية سعيدة مع شريك الحياة المناسب