حب يستمر 18 عام رغم الأسوار والأعتقال .. قصة حب حقيقية

بواسطة | نوفمبر 22, 2014
2437 مشاهدة | 0 التعليقات

حب يستمر 18 عام رغم الأسوار والأعتقال .. قصة حب حقيقية

 

قصص الحب و العشق و الوفاء قد نتوهم انها أنتهت  أو أصبحت ماضي نتأسف حينما نتذكره ونتمنى لو نعيش فيه للحظات حتي و لو كان حلم , قصص الحب لم تنتهى مازالت موجودة على ارض الواقع لكنها للأسف قد تكون بعيدة عن الضوء لذا لا نرها بسهولة , فكم جميلا أن نحب و الأجمل حينما يكون هذا الحب حقيقي لكن الممتع حقا أن يستمر ويكلل بالتضحيات ليترسخ الحب فى وجه كل زلازل الحياة .
فحينما يستمر الحب طوال 18 عام من الفراق حينها يستحق أن يخلد , وحينما يستمر الحب 18 عام رغم عدم الأمل فى القاء انها المعجزة الربانية انها الروح النبيلة روح التضحية و الوفاء , فلولا الوفاء و التضحية ما ستمر  الحب ابدا , لذا هل عرفتم الان لماذا يموت الحب فى عصرنا الانان ! لان كلا الاطراف تريد الاخذ ولا تفكر فى العطاء .

أنها قصة حب و عطاء و وفاء نادرة الوجود فمنذ أيام و صلت عائلة الاسير الفلسطيني المحرر (ضاهر قبها) برفقة خطيبته إلى غزة  قادمة من الضفة الغربية حيث اقام حفل زفافه  بعد 18 عام خطوبة مع ايقاف التنفيذ.

عائلة الاسير  المكونة من والده وشقيقته وعمه وخطيبته وصلت قبل ظهر اليوم الى معبر رفح (الحدودي مع مصر) قادمة من جنين مرور بالاردن” , وذكرت مصادر محلية في غزة انه اقيم حفل زواج  في فندق على شاطئ بحر مدينة غزة , وكان قد عقد خطوبته قبيل اعتقاله,  وقد افرج عنه بعد قضائه 18 عاما في السجون الاسرائيلية في اطار صفقة مبادلة الجندي لاسرائيلي جلعاد شاليط مع اسرى فلسطينيين.